الثلاثاء، 16 ديسمبر 2014

محمد عليه الصلاة والسلام القائد المربي (4)

 

من مقالات الدكتور خالد محمد المدني

العدل 

الصفة الرابعة في القيادة وأحد المكونات الرئيسية للنموذج الإسلامي العدل أي أن القائد الإداري المسلم عادل مع الأفراد في المنظمة
(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) (النساء،58)
بمعنى أن القائد الإداري المسلم لا يقرّب ولا يبعّد ولا يفضّل ولا يقصي ولا يحب ولا يبغض إلا بسبب فإذا كره فإنه يكره السّلوك وإذا مدح وأثنى فهو يثني على الذّات، وهذا واضح جداً في تعامل النبي عليه الصلاة والسلام مع صحابته رضوان الله عليهم فجميعهم يعرفون أن أبا بكر قدم بسبب، (خلو بيني وبين صاحبي كذبتموني فصدقني، وطردتموني فأواني إلا سدّو كل خوخة إلى المسجد إلا خوخة أبي بكر) أي باب أبي بكر رضي الله عنه لذا لم ينازع أحداً أبا بكر في هذا الفضل وهذه المنزلة وفي المقابل سنّ القائد محمد عليه الصلاة والسّلام دستوراً للعدالة أعيا العالم (لا فرق لعربي على أعجمي ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى) إذن الميزان هو العمل الصالح والإنجاز، بل أكثر من ذلك عندما تشفع زيد رضي الله عنه حب رسول الله أي الرجل الذي يحبه نبي الرحمة في المرأة المخزومية التي سرقت فماذا كان جوابه عليه الصلاة والسلام؟ سطّرها ليسمعها العالم ولتعيها الأمة إلى قيام الساعة، ( أتشفع في حد من حدود الله، و أيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها) لذا ينبغي على القائد الإداري المسلم أن يكون عادلاً بين أتباعه في التعامل العام معهم وأن لا يقدم أحداً من الأتباع إلا بسبب يعلمه الجميع أو معظمهم ويجمع عليه الجميع أو معظمهم ويعتقدون أنه سبب مقنع، ورحم الله عمراً رضي الله عنه في قصة محمد بن عمرو بن العاص لما ضرب المصري عندما سبقت خيله خيل ابن العاص فضربه وقال له خذها وأنا ابن الأكرمين، فاشتكى المصري لعمر رضي الله عنه فكتب إلى عمرو بن العاص رضي الله عنه: (من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إلى العاص بن العاص إذا وصلك كتابي فأقدم أنت وابنك، فلما مثلا بين يديه طلب المصري وأعطاه الدرة وقال له اضرب ابن الأكرمين ثم قال لعمرو يا عمرو متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً)، إذن عدل القائد الإداري المسلم مع الأتباع في المنظمة يشعرهم بالرضا عن القائد والثقة به.

د.خالد محمد المدني

خبير القيادة من المركز الأمريكي للشهادات المهنيّة

رئيس مجلس إدارة منظّمة أكسفورد للتدريب القيادي OLTO

دكتوراه الإدارة من جامعة السودان الحكوميّة للعلوم والتكنولوجيا

للتواصل مع الدكتور خالد المدني

ch@olto.org